العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ مقدّمة السيّدة بنت العلى الحيدري
■ الرجل
■ المرأة
■ الزوج
■ المشترک بين الرجل والمرأة
■ الزوجة
■ المشترک بين الزوج والزوجة
■ المصادر

إيّاک

فصل  11

 

إيّاک

 

لمّا شرّع الله سبحانه وتعالى حقّ الرجل في الزواج بأنّه يثنّى ويثلّث ويربّع ما تركه يعبث بهنّ حيث يشاء، وإنّما وجّهه وحدّده ، تارةً على لسان القرآن الكريم واُخرى على لسان النبيّ العظيم وأهل بيته الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين . فشرط المولى جلّ وعلا العدالة ، ونبّهنا أئمتنا  : الموارد الاُخرى ، كلّ ذلک لإسعادنا في الحياة ، فإنّ الإسلام شرع الدعة والاستقرار، فمن أرادها فليتمسّک به .

1 ـ في وصيّة إمام العارفين ، للسبط الأكبر عليهما صلوات ربّ العالمين ، قال 7: وإيّاک والتغاير(*) في موضع الغيرة ، فإنّ ذلک يدعو الصحيحة منهنّ إلى السقم ...[1] .

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*)  أقول : الغيرة ـكما مرّـ من صفات الله سبحانه ، وإنّ الله يحبّ صفاته كمايحبّ ذاته ، ويحبّ من تتجلّى فيه صفاته ، فيحبّ الرجل الغيور على دينه وعياله وزوجته وناموسه ، فالغيرة حسنة على كلّ حال ، إلّا أنّه كلّ شيء إذا تجاوز عن حدّه انقلب إلى ضدّه ، والإفراط والتفريط من الجهل ومن أفعال الجاهلين ، والعاقل العادل من يضع الأشياء في مواضعها، فمن زاد في الغيرة حتّى كان من سوء الظنّ بزوجته أن يغلق باب الدار بأقفال عليها، فإنّه يكون سببآ لإثارة عناد الزوجة ، ولضعفها سرعان ما تعكس عمل الزوج في حركاتها وأفعالها وأقوالها، فمن زاد في الغيرة فقد وقع في هاوية الإفراط والجهل والظلمة ، وتجاوز الحدّ، فتنقلب الغيرة إلى ضدّها في المرأة ، فتنزع لباس الحياء عن نفسها، وترتكب ما يتنافى مع حيائها وعفّتها، وما لا يحمد عقباه ولو بخُفية عن زوجها، فتخونه ـوالعياذ بالله‌ـ ردّآ على فعل زوجها، فلا بدّ من الحكمة والعدل في التصرّف .

          (عادل )           


[1] ()  النور: 4.