العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ مقدّمة السيّدة بنت العلى الحيدري
■ الرجل
■ المرأة
■ الزوج
■ المشترک بين الرجل والمرأة
■ الزوجة
■ المشترک بين الزوج والزوجة
■ المصادر

الشرور

فصل  3

الشرور

يجب على كلّ إنسان أن يؤدّي ما عليه من الحقوق للاخرين ، كما يجب عليه مراعاة الأقرب فالأقرب ، وأقرب الناس إلى الإنسان أهله وعائلته ، وهم اُسراءه ولهم عليه حقوق ، فإن أدّاها، فبها ونعمت ، وإن لم يؤدّها فهو مأثوم ، وأكثر إثمآ لو ضيّق عليهم فهذا شرّ شرّير.

1 ـ قال سيّد البشر صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله : شرّ الناس ، المضيّق على أهله ...[1] .

2 ـ وقال  6: شرار اُمّتي عزّابها...[2]  (*).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*)  أقول : لقد مدح الله ورسوله وعترته الأطهار  : الزواج كثيرآ، وإنّه من تزوّج فقد أحرز نصف دينه ، وركعتان يصلّيهما المتزوّج أفضل من سبعين ركعة يصلّيها الأعزب ، وهذا يعني رجحان الزواج ومرجوحيّة وكراهة العزوبة ، فإنّ أكثر ذنوب الناس من الشهوات ، ومن أهمّ عوامل الشهوة المحرّمة العزوبة ، فالأعزب يتوقّع منه الشرّ أكثر ممّا يتوقّع من المتزوّج ، كما يشهد بذلک الوجدان والحال، والتجربة خير برهان .

نعم، في آخر الزمان تحلّ العزوبة لمن تمكّن من حفظ نفسه أن يقع في الحرام كالنظر إلى الأجنبيّة بشهوة وريبة ، أو يتكلّم معها بريبة ، أو يستمني بنفسه ـوالعياذ بالله‌ـ أو يقع في الزنا ـوالعياذ بالله‌ـ فمثل هذه المخاطر والمزالق الشهوانيّة والأخلاقيّة السيّئة تحتّم على المرء أن يتزوّج ، ولا يبقى أعزبآ، فإنّ شرار اُمّة رسول الله  9 عزّابها حينئذٍ كما هو واضح ومعلوم .



[1] ()  نفس المصدر: 93، الحديث 11.

[2] ()  الأخلاق : 119، الباب الثاني عشر.