العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ مقدّمة السيّدة بنت العلى الحيدري
■ الرجل
■ المرأة
■ الزوج
■ المشترک بين الرجل والمرأة
■ الزوجة
■ المشترک بين الزوج والزوجة
■ المصادر

المراعاة

فصل  18

 

المراعاة

 

ينبغي لكلّ إنسان أن يراعي الغير جهد إمكانه ، والأولى بالمراعاة هنّ النساء، لأنّهنّ أسرى الرجال ، ولأنّهنّ مهما اُوتين من قوّة حسب ما يتصوّرن لكنّهن ضعيفات ، وقد يبكين لأقلّ ما يورد عليهن من محنة أو نائبة ، وهذه من المجرّبات التي لا غبار عليها.

1 ـ حدّثنا أحمد بن محمّد بن يحيى العطّار  2، قال : حدّثني أبي ، عن محمّد بن أحمد، عن علي بن السندي ، عن عثمان بن عيسى ، عن سماعة ، عن أبي عبد الله عليه أفضل الصلاة والسلام ، قال : اتّقوا الله في الضعيفين ، يعني بذلک  :

أ ـ اليتيم .

ب ـ النساء...[1]  (*).

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*)  أقول : هذا من أروع التعابير في رعاية حقوق المرأة وعواطفها وأحاسيسها، فإنّ الضعيف هنا لا يعني الاحتقار وتكبّر الرجال والتطاول على المرأة ، وأنّه أفضل منها.

هيهات ، فكم من امرأة أفضل من آلاف الرجال ، كما ضرب الله مثلا للمؤمنين الرجال امرأة فرعون ، ويكفيک شاهدآ مقارنة النساء مع اليتيم ، فالعطف على اليتيم ورعاية حقوقه وعواطفه لا يعني أنّه محقّر عند الناس وفي المجتمع ، بل من المودّة والرحمة والإحسان أن تكرمه وتعطف عليه .

وما أجمل ما حدث أمامي من دخول (الدلّاک في الحمّام ) على سيّدنا الاُستاذ آية الله العظمى السيّد النجفي المرعشي  1 وقال له ـوأنا أسمع ـ : سيّدنا هل تتذكّر في أيّام شبابک عندما دخلت الحمّام في يوم من الأيّام وكان فيه أطفالا صغارآ فسألتني عنهم فقلت : إنّهم يتامى ، وكان أولادک معک فقلت لهم : لا تنادوني بكلمة (بابا) كي لا يتأثّر اليتامى بذلک ثمّ أعطيتني نقودآ وقلت لي : اشترِ لهم الأقلام والدفاتر لمدارسهم .

فهل هذا يعني احتقار اليتيم ؟!! كلّا ثمّ كلّا، بل هو من آيات الرحمة والعطوفة والشفقة التي هي مظهر الرحمة الإلهيّة . وكذلک الحكم في المرأة ، وهذا من العدل الإسلامي .

          (عادل )           



[1] ()  معدن الجواهر: 42، باب ذكر ما جاء في أربعة .