ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/١٢/١٩ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ مقدّمة السيّدة بنت العلى الحيدري
■ الرجل
■ المرأة
■ الزوج
■ المشترک بين الرجل والمرأة
■ الزوجة
■ المشترک بين الزوج والزوجة
■ المصادر

المرأة والإيمان

فصل  22

 

المرأة والإيمان

 

بُعث الرسول الأكرم  6 إلى البشريّة كافّة ، فلا فرق في اختلاف الألسن ، ولا الجنسيّات ، ولا البلاد، والأجناس . فكما أنّ الإيمان بالإسلام الذي جاء به هو  9يجب على الرجال ، كذلک يجب على النساء.

ثمّ إنّ الإيمان بالله لم يكن يخصّ الإسلام والبعثة النبويّة فحسب ، بل كان يجب على الإنسان ، سواء الذكر أو الاُنثى ، من لدن آدم على نبيّنا وعليه السلام إلى الخاتم صلوات الله وسلامه عليه وعلى الطاهرين من ذرّيته . فعند تصفّح التاريخ ، ترى المؤمنين كثيرين رجالا ونساءً، كما أنّ غيرهم أكثر منهم ، لذا ترى القرآن الكريم يقول : (وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِي الشَّكُورُ13[1]، وفي قصّة نوح ولوط

ترى امرأتين خانتا، كما في قصّة فرعون ترى امرأة واحدة مؤمنة ترجو الله تبارک وتعالى الجنّة .

1 ـ القرآن الكريم : (وَضَرَبَ اللهُ مَثَلا لِلَّذِينَ آمَنُوا آمْرَأةَ فِرْعَوْنَ إذْ قَالَتْ رَبِّ آبْنِ لِي عِنْدَکَ بَـيْـتآ فِي الجَنَّةِ وَنَجِّـنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّـنِي مِنَ القَوْمِ الظَّالِمِينَ11 )[2] (*).

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*)  أقول : وهذا من أروع ما يقال في عظمة المرأة المؤمنة والصابرة في سبيل الله، فإنّ الله يفتخر بها ويضربها مثلا للرجال المؤمنين على طول التاريخ البشري .

فما أعظم المرأة لو كانت مؤمنة حقّآ بالله سبحانه واليوم الآخر، وتطلب من الله الجنّة والنجاة من الطغاة والظالمين . وفي عصرنا هذا كفرعون زمانه صدّام اللعين ، والتاريخ الإنساني والديني يحكي لنا شواهد وقصص عن حياة المؤمنات الصابرات القانتات المجاهدات العابدات والعالمات ، وإنّهنّ فخر الإنسانيّة والبشريّة جمعاء.

          (عادل )           


[1] ()  التحريم : 11.

[2] ()  مرآة الكمال : 27، الحضانة ، في التعليقة .