العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ مقدّمة السيّدة بنت العلى الحيدري
■ الرجل
■ المرأة
■ الزوج
■ المشترک بين الرجل والمرأة
■ الزوجة
■ المشترک بين الزوج والزوجة
■ المصادر

الحذار الحذار

فصل  1

 

الحذار الحذار

 

لا يخفى على ذوي اللبّ أنّه يلزم التجنّب عمّا يشين ، وأيّ شينٍ أكثر من أنّ الرجل يقع في حبائل بعض ما يسمّون بقرّة عين أبي مرّة ، فينبغي للنابه الفطن أن يقي نفسه ، ويكن على حذرٍ دائم ، وقد اُمرنا بذلک .

1 ـ قال سيّد الفصحاء عليه أفضل التحيّات والثناء: اتّقوا شرار النساء، وكونوا من خيارهنّ على حذر[1] .

 

 

2 ـ قال إبليس لنوح على نبيّنا وآله وعليه السلام : اذكرني في ثلاث مواطن ، فإنّي أقرب ما أكون إلى العبد إذا كان في إحداهن : إذكرني إذا غضبت ، وإذا حكمت بين اثنين ، وإذا كنت مع امرأةٍ خاليآ ليس معكما أحد[2] .

 

 

3 ـ أيضآ قوله لعنه الله لموسى  7: لا تخلو بامرأة لا تحلّ لک ، فإنّه لا يخلو رجل بامرأة لا تحلّ له إلّا كنت صاحبه دون أصحابي[3] .

 

 

4 ـ إنّ عيسى لقي إبليس ، وهو يسوق خمسة أحمرة ، عليها أحمال ، فسأله عن الأحمال ؟

فقال : تجارة أطلب لها مشتريهن .

فقال  7: وما هي التجارة ؟

قال : إحداها الجور.

قال  7: ومن يشتريه ؟

قال : السلاطين .

ثمّ ذكر الكبر والحسد والخيانة والكيد، وأنّ مشتريها الدهاقين والعلماء والتجّار والنساء[4] .

 

أقول : إنّ هذه الأربعة تخصّ الأربعة على الترتيب ، ويشترک بعضهم مع الآخر على بعض المواضيع ، فمن هذا ظهر أنّ بينها وبينها عموم وخصوص من وجه .

 

5 ـ كان إبليس لعنه الله يأتي الأنبياء  :، ولم يكن لأحد منهم أشدّ اُنسآ منه بيحيى بن زكريا، فسأله يحيى يومآ أن يعرض عليه مصائده وفخوخه التي يصطاد بها بني آدم ؟ فقال له إبليس : حبّآ وكرامة . وواعده لغد، فلمّا أصبح يحيى ، قعد في بيته ينتظر الموعد، وأغلق عليه الباب إغلاقآ، فما شعر حتّى ساواه من خوخة (كوّة ) كانت في بيته ، فإذا وجهه صورة وجه القرد، وجسده على صورة الخنزير، وإذا عيناه مشقوقتان طولا، وإذا أسنانه وفمه مشقوقآ طولا عظيمآ واحدآ بلا ذقن ولا لحية ، وله أربعة أيدٍ، يدان في صدره ، ويدان في منكبه ، وإذا عراقيبه قوادمه ، وأصابعه خلفه ، وعليه قباء، قد شدّ وسطه بمنقطة ، فيها خيوط معلّقة بين أحمرٍ وأصفرٍ وأخضرٍ وجميع الألوان ، وإذا بيده جرس عظيم ، وعلى رأسه بيضة ، وإذا في البيضة حديدة معلّقة شبيهة بالكُلّاب (قلّاب )، فلمّا تأمّله يحيى  7 قال له : ما هذه المنطقة التي في وسطک ؟

فقال (الملعون ): هذه المجوسيّة ، أنا الذي سننتها وزيّنتها لهم .

فقال له : ما هذه الخيوط الألوان ؟

قال لعنه الله: هذه جميع أصناع النساء، لا تزال المرأة تصنع الصنيع حتّى يقع مع لونها فأفتن الناس بها.

فقال  7 له : فما هذا الجرس الذي بيدک ؟

قال لعنه الله: هذا مجمع كلّ لذّة ، من طنبور وبربط ومعزقة وطبل وناي وحرناي ، وإنّ القوم ليجلسون على شرابهم فلا يستلذّونه ، فاُحرّک الجرس في ما بينهم ، فإذا سمعوا استخفّهم الطرب ، فمن بين من يرقص ، ومن بين من يفرقع أصابعه ، ومن بين من شقّ ثيابه .

فقال  7 له : أيّ الأشياء أقرّ لعينيک ؟

قال (اللعين ): النساء فخوخي ومصائدي ، فإنّي إذا اجتمعت عليَّ دعوات الصالحين ولعناتهم ، صرت إلى النساء فطابت نفسي بهنّ .

فقال له يحيى (على نبيّنا وآله وعليه السلام ): فما هذه البيضة التي على رأسک ؟

قال (أبو مرّة ) لعنه الله: بها أتوقّى دعوة المؤمنين .

قال  7: فما هذه الحديدة التي أرى فيها؟

قال لعنه الله: بهذه اُقلّب قلوب الصادقين[5] .

 

نقلنا القصّة بتمامها لكثرة فائدتها، فليحذر المؤمنون .

 

6 ـ عن أبي عبد الله  7 في حديث ، قال : قال رسول الله  6: وتعوّذوا بالله من شرارهنّ ، وكونوا من خيارهنّ على حذر[6] .

 

 

7 ـ قال أمير المؤمنين  7 في خطبةٍ له : فاتّقوا شرار النساء، وكونوا من خيارهنّ على حذر، ولا تطيعوهنّ في المعروف حتّى لا يطمعن في المنكر...[7]  (*).

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*)  أقول : الظاهر من روايات أمير المؤمنين  7 التي تذمّ النساء ـحسب التتبّع الإجمالي ـ أنّها صدرت أيّام واقعة الجمل ، ومن باب الكناية وإيّاک أعني واسمعي يا جارة ، كان أمير المؤمنين  7 يحذّر أصحابه من صاحبة الجمل ، كما في نهج البلاغة ، وأنّ النساء ناقصات العقول والإيمان والحظوظ .

نعم ، الأعمّ الأغلب على النساء وطبيعتهنّ الأوّليّة على نحو الاقتضائيّة ـكما ذكرنا سابقآـ إنّما يميل إلى الفساد، فلولا تهذيب النفس والتربية والتعليم فسرعان ما تقع المرأة في الهواية والانحطاط ، والمفروض من العاقل أن يكون حذرآ دائمآ من كلّ شرّ وشرّير سواء المرأة أو الرجل . والله المستعان .

          (عادل )           

 



[1] ()  سفينة البحار: باب الباء بعده اللام .

[2] ()  سفينة البحار.

[3] ()  سفينة البحار.

[4] ()  سفينة البحار.

[5] ()  ذرائع البيان ، عن البحار، كتاب اللباس .

[6] ()  نهج البلاغة : 129، الخطبة 78.

[7] ()  غوالي الدرر من كلام سيّد البشر: 165، حرف الهاء.