العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
■ مقدّمة السيّدة بنت العلى الحيدري
■ الرجل
■ المرأة
■ الزوج
■ المشترک بين الرجل والمرأة
■ الزوجة
■ المشترک بين الزوج والزوجة
■ المصادر

الرجولة

فصل  2

 

الرجولة

 

ليس الرجولة من الرجل أن يكون ذو لحيين وشارب فقط ، وإنّما الرجولة أن تكون له فتوّة وشهامة وهيبة وسخاء وشجاعة وبقيّة الصفات التي تدلّ على رجولة الرجل(*)، فإن ملک هذه الصفات الحميدة والسجايا الطيّبة فهو الرجل كلّ الرجل ، وعندها يكون حصنآ حصينآ لأهله ، وهذا هو المطلوب .

1 ـ عن النبيّ  6: هيبة الرجل لزوجته تزيد في عفّتها...[1] .

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*)  أقول : كما قال الله سبحانه : (رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللهِ)[2] ،(رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ )[3] ، (رِجَالٌ مُؤْمِنُونَ )[4] ،

 

 

(رِجَالٌ يُحِبُّونَ أنْ يَتَطَهَّرُوا)[5] ، فهؤلاء الرجال حقّآ، وأمّا غيرهم فكما قال

أمير المؤمنين  7: «يا أشباه الرجال » وإنّ المؤمن عزيز بعزّة الله، وعليه

هيبة الله، فهو مهيوب . وإن هيبته في عين زوجته تزيد في عفّتها وحفظ كرامتها وشرفها، وأمّا شبيه الرجال فهيبته ـإن كانت ـ فهي ظاهريّة تزول عند الاختبار والامتحان كاللون المتغيّر الذي يزول بأدنى ماء أو نار أو ريح أو احتكاک أو عصر.

          (عادل )           


[1] ()  النور: 37.

[2] ()  الأحزاب : 23.

[3] ()  الفتح : 25.

[4] ()  التوبة : 108.

[5] ()  درر الكلم : ما جاء بلفظ الخاء.