العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة
■ الاحكام الدينية (٨)
■ العقائد (٥)

■ الاخلاق

■ علوم القرانية

■ الحديث و الروايات

■ اصول الفقه

■ التاريخ (٧)

■ المسائل السياسية

■ المسائل العامة

■ الدعاء

■ الدعاء

■ اهل البيت

لماذا أطلق على اليهود والنصارى كفار كتابيون؟

لماذا أطلق على اليهود والنصارى كفار كتابيون؟

لأنهم أصحاب كتب سماوية، وهي التوراة والإنجيل:

وأمّا سبب تسميتهم بالكفر، فلأنهم جحدوا نبوة محمد صلى الله عليه وآله ومعنى الكفر الجحود (أي الإنكار).

وفي حديث الصادق عليه السلام في الكافي: الكفر في كتاب الله على خمسة أوجه.

1 ـ كفر الجحود: وهو على وجهين:

أ ـ جحود بالربوبية.

ب ـ أن لا جنة ولا نار. كما قال صنف من الزنادقة [والملحدين] والدهرية الذين يقولون ﴿ مَا هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلاَّ الدَّهْرُ وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ ﴾ (الجاثية: 23).

2 ـ أن يجحد الجامد، وهو يعلم أنه حق، وإستقر عنده، كما قال تعالى: ﴿ وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ﴾ (النمل: 14).

3 ـ كفر النعمة؟ قال تعالى: ﴿وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيد﴾ (إبراهيم: 7).

4 ـ ترك ما أمر الله به: وعليه قوله تعالى: ﴿ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ ﴾ (البقرة: 85).

5 ـ كفر البرائة: وعليه قوله تعالى: في قول إبراهيم والذين معه لقومه: ﴿ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ ﴾ (الممتحنة: 4)([1]).

التاريخ: [١٤٤٠/٤/٥]     تصفح: [105]

ارسال الأسئلة